البرنامج

برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية في الوسط القروي خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

التقليص من الفوارق الاجتماعية والترابية في الوسط القروي
تم الإعلان عن برنامج محاربة الفوارق الاجتماعية والترابية في الوسط القروي خلال الفترة الممتدة ما بين (2016 – 2022) سنة 2015 من قِبَل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي خُصِّص له غلاف مالي وصل إلى 50 مليار درهم على المستوى الوطني و1.575,08 مليون درهم على مستوى عمالة إقليم شفشاون. ويُساهم في الميزانية الإجمالية لتمويل البرنامج عدة شركاء، وهم: المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، جهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، صندوق التنمية القروية والمصالح الخارجية للدولة.

البرنامج يستهدف انجاز 411 مشروعاً على مستوى كافة تراب إقليم شفشاون لفائدة 1.643.324 شخصٍ تقريباً.

الهدف الرئيسي
يروم هذا البرنامج إلى تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية في الوسط القروي والمناطق الجبلية والنائية والمعزولة.
أهداف خاصة
  • تلبية احتياجات ساكنة بعض المناطق الجبلية أو الصعبة الولوج؛
  • تقليص الفوارق في مجال الولوج إلى البنيات التحتية الأساسية والتجهيزات وخدمات القرب؛
  • تعزيز التقائية الأنشطة القطاعية بتشاور مع فاعلي التنمية المحلية وبتنسيق مع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية التي يرأسها الوالي أو العامل
  • دعم مجال الصحة
  • الكهربة القروية
  • الماء الشروب
  • الطرق والمسالك القروية
  • دعم التعليم
  • معدل الفقر
  • معدل الوصول إلى مياه الشرب؛
  • معدل الكهربة القروية؛
  • معدل الهشاشة؛
  • متوسط المسافة إلى الطريق المعبد؛
  • الجماعات التي تقع في منطقة جبلية؛
  • الجماعات المعرضة لموجة البرد.

2022 - 2016

من المرتقب الشروع في إنجاز المشاريع تدريجياً ما بين سنة (2017 و2022) حسب التوقعات التالية:

  • 32 مشروعاًسينطلق سنة 2017، من بينها 14 مشروعاً يهم قطاع الصحة، و12 مشروعاً لتشييد الطرق، و5 مشاريع في قطاع التعليم، ومشروع واحد للكهربة.
  • 21 مشروعاًسينطلق سنة 2018، من بينها 12 مشروعاً لتشييد الطرق، و7 مشاريع في قطاع الصحة، ومشروعين في قطاع التعليم.
  • 69 مشروعاً سينطلق سنة 2019، من بينها 56 مشروعاً في قطاع التعليم، و7 مشاريع في قطاع الصحة، 3 مشاريع للتزود بالماء الصالح للشرب، ومشروعين لتشييد الطرق، ومشروع واحد للكهربة.
  • 56 مشروعاً سينطلق سنة 2020، من بينها 41 مشروعاً في قطاع التعليم، و10 مشاريع لتشييد الطرق، و3 مشاريع للكهربة، ومشروعين في قطاع الصحة.
  • 109مشروعاًسينطلق سنة 2021، من بينها 96 مشروعاً في قطاع التعليم، و9 مشاريع لتشييد الطرق، و4 مشاريع في قطاع الصحة.
  • 124مشروعاًسينطلق سنة 2022، من بينها 113 مشروعاً في قطاع التعليم، و10 مشاريع لتشييد الطرق، ومشروع واحد للكهربة.

المشاريع المرتقب إنجازها في كل سنة خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

المشاريع المرتقب انجازها حسب كل جماعة ترابية خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

ويهم البرنامج كل القطاعات الأساسية، لكنه يركز بشكل كبير على تشييد وتهيئة الطرقات حيث بلغت نسبة المشاريع المبرمجة في هذا القطاع (60,62%) من مجموع المشاريع، كما بلغ قطاع التعليم نسبة (30,43%)، بينما احتل قطاع الماء الصالح للشرب نسبة (5,59%)، كما تم تخصيص نسبة (1,87%) لقطاع الصحة، في المرتبة الاخيرة قطاع الكهربة القروية بنسبة (1٫50٪).

المشاريع المرتقب انجازها حسب كل قطاع خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

ويتبين من خلال تحليل لعدد المشاريع الموزعة حسب كل قطاع أن:

  • على مستوى قطاع التعليم

من أجل تحسين ظروف الولوج إلى التعليم للجميع، خاصَّة في الوسط القروي، تم برمجة 313 مشروعاً خلال الفترة الممتدة ما بين (2016 – 2022)، وهي كالآتي:

المشاريع المرتقب انجازها في قطاع التعليم خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

المشاريع المرتقب إنجازها في مجال التعليم الابتدائي خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

المشاريع المرتقب إنجازها في مجال التعليم الإعدادي وهي:

  • 5 مشاريعمن أجل بناء إعداديات، من بينها 4 اعداديات تتوفر على اقسام داخلية.
  • 7 مشاريع من أجل بناء أقسام داخلية، من بينها مشروع واحد لتوسيع وتجهيز قسم داخلي.

في مجال التعليم الثانوي التأهيلي، من المنتظر إنجاز المشاريع التالية:

  • 7 مشاريعمن أجل بناء ثانويات، من بينها 6 تتوفر على اقسام داخلية.
  • 4 مشاريعلتهيئة ثانويات، من بينها تدخلين لإعادة التأهيل، وتدخل واحد لبناء الأسوار، وتدخل واحد للتوسعة.
  • 6 مشاريع تهم الأقسام الداخلية، من بينها 4 مشاريع للتوسعة والتجهيز، ومشروع واحد للبناء، وآخر للتهيئة.

كذلك، من المرتقب بناء 11 داراً للطالب(ة) في 10 جماعات قروية، كما سيتم بناء 248 سكن وظيفي للمدرسين والمدرسات.

  • على مستوى قطاع الصحة

من أجل تحسين جودة الخدمات الصحية عل مستوي الاقليم، تم برمجة 34 مشروعاً خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016وهي كالآتي:

المشاريع المرتقب انجازها في قطاع الصحة خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016

المصدر: عمالة إقليم شفشاون، قسم العمل الإجتماعي، 2017

ومن المشاريع المرتقب إنجازها في هذا القطاع نجد:

  • بناء مركز صحي بجماعة بني رزين وتهيئة 7 مراكز صحية قروية.
  • إعادة تهيئة مشرحة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس.
  • بناء 19 وحدة للسكن الوظيفي الخاص بالأطر الطبية، وإعادة تهيئة 3 وحدات سكنية وظيفية.
  • بناء دار للولاة التي تتوفر على إقامة للقابلات.
  • اقتناء 11 وحدة طبية متنقلة.

 

  • على مستوى البنيات التحتية الأساسية (الطرقات، والمسالك، والكهربة، والتزود بالماء الصالح للشرب).

من أجل تحسين ظروف عيش الساكنة المتواجدة في حالة هشاشة، سيتم إنجاز 64 مشروعاً بهدف زيادة الإمداد بالمياه الصالحة للشرب، وتقوية شبكة الربط بالكهرباء في القرى، ورفع العزلة عن الدواوير والجماعات القروية.  وفي هذا السياق، من المرتقب إنجاز المشاريع التالية خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 – 2016:

  • إنشاء ما يقارب 376,9 كلم من الطرقات.
  • توسعة وتقوية وتهيئة ما يقارب 83,97 كلم من الطرقات.
  • توسعة 3 المنشآت الفنية، بناء 3 منشآت فنية جديدة.
  • تزويد 45 دواراً بالماء الصالح للشرب بالجماعات القروية بني سميح، وامتيوة، وتاسيفت.
  • تزويد وربط 33 دواراً بشبكة الكهرباء لفائدة 15 جماعة قروية.